عقد اللؤلؤ

حياك الله أختي الزائرة

منتدى عقد اللؤلؤ، منتدى نسائي... قائم على أركان المحبة والاخاء

يتيح لك المشاركة في مجموعة من المنتديات الفرعية ...

الخاصة والعامة بعد تسجيلك فيه

حياة المرآة المسلمة في صفحات

أذكار الصباح والمساء (اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ) من قرأها لا يزال عليه من الله حافظ ولا يقربه شيطان حتى يصبح وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من قرأها دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت) *** ومن قرأ ( قل هو الله أحد ) و ( المعوذتين ) حين يصبح وحين يمسى ثلاث مرات تكفيه من كل شىء *** أذكار الصباح *** 1- أَصْـبَحْنا وَأَصْـبَحَ المُـلْكُ لله وَالحَمدُ لله ، لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لهُ، لهُ المُـلكُ ولهُ الحَمْـد، وهُوَ على كلّ شَيءٍ قدير ، رَبِّ أسْـأَلُـكَ خَـيرَ ما في هـذا اليوم وَخَـيرَ ما بَعْـدَه ، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ شَـرِّ هـذا اليوم وَشَرِّ ما بَعْـدَه، رَبِّ أَعـوذُبِكَ مِنَ الْكَسَـلِ وَسـوءِ الْكِـبَر ، رَبِّ أَعـوذُبِكَ مِنْ عَـذابٍ في النّـارِ وَعَـذابٍ في القَـبْر.[مسلم 4/2088] *** 2- اللّهُـمَّ بِكَ أَصْـبَحْنا وَبِكَ أَمْسَـينا ، وَبِكَ نَحْـيا وَبِكَ نَمُـوتُ وَإِلَـيْكَ النُّـشُور. [الترمذي 5/466] *** 3- اللّهـمَّ أَنْتَ رَبِّـي لا إلهَ إلاّ أَنْتَ ، خَلَقْتَنـي وَأَنا عَبْـدُك ، وَأَنا عَلـى عَهْـدِكَ وَوَعْـدِكَ ما اسْتَـطَعْـت ، أَعـوذُبِكَ مِنْ شَـرِّ ما صَنَـعْت ، أَبـوءُ لَـكَ بِنِعْـمَتِـكَ عَلَـيَّ وَأَبـوءُ بِذَنْـبي فَاغْفـِرْ لي فَإِنَّـهُ لا يَغْـفِرُ الذُّنـوبَ إِلاّ أَنْتَ .[البخاري 7/150] *** 4- اللّهُـمَّ إِنِّـي أَصْبَـحْتُ أَُشْـهِدُك ، وَأُشْـهِدُ حَمَلَـةَ عَـرْشِـك ، وَمَلائِكَتِك ، وَجَمـيعَ خَلْـقِك ، أَنَّـكَ أَنْـتَ اللهُ لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ وَحْـدَكَ لا شَريكَ لَـك ، وَأَنَّ ُ مُحَمّـداً عَبْـدُكَ وَرَسـولُـك .(أربع مرات ) [أبو داود 4/317] ؟*** 5- اللّهُـمَّ ما أَصْبَـَحَ بي مِـنْ نِعْـمَةٍ أَو بِأَحَـدٍ مِـنْ خَلْـقِك ، فَمِـنْكَ وَحْـدَكَ لا شريكَ لَـك ، فَلَـكَ الْحَمْـدُ وَلَـكَ الشُّكْـر .[أبو داود 4/318] *** 6- اللّهُـمَّ عافِـني في بَدَنـي ، اللّهُـمَّ عافِـني في سَمْـعي ، اللّهُـمَّ عافِـني في بَصَـري ، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ . (ثلاثاً) *** اللّهُـمَّ إِنّـي أَعـوذُبِكَ مِنَ الْكُـفر ، وَالفَـقْر ، وَأَعـوذُبِكَ مِنْ عَذابِ القَـبْر ، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ . (ثلاثاً) [أبو داود 4/324] *** 7- حَسْبِـيَ اللّهُ لا إلهَ إلاّ هُوَ عَلَـيهِ تَوَكَّـلتُ وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظـيم . ( سبع مَرّات حينَ يصْبِح وَيمسي) [أبو داود موقوفاً 4/321] *** 8- أَعـوذُ بِكَلِمـاتِ اللّهِ التّـامّـاتِ مِنْ شَـرِّ ما خَلَـق . (ثلاثاً إِذا أمسى) [أحمد 2/290، وصحيح الترمذي 3/187] *** 9- اللّهُـمَّ إِنِّـي أسْـأَلُـكَ العَـفْوَ وَالعـافِـيةَ في الدُّنْـيا وَالآخِـرَة ، اللّهُـمَّ إِنِّـي أسْـأَلُـكَ العَـفْوَ وَالعـافِـيةَ في ديني وَدُنْـيايَ وَأهْـلي وَمالـي ، اللّهُـمَّ اسْتُـرْ عـوْراتي وَآمِـنْ رَوْعاتـي ، اللّهُـمَّ احْفَظْـني مِن بَـينِ يَدَيَّ وَمِن خَلْفـي وَعَن يَمـيني وَعَن شِمـالي ، وَمِن فَوْقـي ، وَأَعـوذُ بِعَظَمَـتِكَ أَن أُغْـتالَ مِن تَحْتـي . [صحيح ابن ماجه 2/332] *** 10- اللّهُـمَّ عالِـمَ الغَـيْبِ وَالشّـهادَةِ فاطِـرَ السّماواتِ وَالأرْضِ رَبَّ كـلِّ شَـيءٍ وَمَليـكَه ، أَشْهَـدُ أَنْ لا إِلـهَ إِلاّ أَنْت ، أَعـوذُ بِكَ مِن شَـرِّ نَفْسـي وَمِن شَـرِّ الشَّيْـطانِ وَشِـرْكِه ، وَأَنْ أَقْتَـرِفَ عَلـى نَفْسـي سوءاً أَوْ أَجُـرَّهُ إِلـى مُسْـلِم. [صحيح الترمذي 3/142] *** 11- بِسـمِ اللهِ الذي لا يَضُـرُّ مَعَ اسمِـهِ شَيءٌ في الأرْضِ وَلا في السّمـاءِ وَهـوَ السّمـيعُ العَلـيم . (ثلاثاً) [أبو داود 4/323] *** 12- رَضيـتُ بِاللهِ رَبَّـاً وَبِالإسْلامِ ديـناً وَبِمُحَـمَّدٍ صلى الله عليه وسلم نَبِيّـاً . (ثلاثاً) [أبو داود 4/318] *** { آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّآمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍمِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَالْمَصِيرُ {285 لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْوَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْأَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَىالَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِوَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَىالْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }286 سورة البقرة من قرأها فى ليلة كفتاه ***

المواضيع الأخيرة

» إن اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَي
الخميس 2 نوفمبر 2017 - 12:09 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (10)
الأربعاء 22 أكتوبر 2014 - 12:34 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (8) - (9)
الإثنين 20 أكتوبر 2014 - 23:30 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (6) - (7)
الإثنين 20 أكتوبر 2014 - 23:24 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (5)
الإثنين 20 أكتوبر 2014 - 23:22 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (4)
السبت 18 أكتوبر 2014 - 18:44 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (3)
السبت 18 أكتوبر 2014 - 18:43 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (2)
السبت 18 أكتوبر 2014 - 18:41 من طرف أم رنيم

» سؤال وجواب في فقه الصلاة (1 )‏
السبت 18 أكتوبر 2014 - 18:39 من طرف أم رنيم

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    حكاية أسرتي والصيام

    شاطر
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    حكاية أسرتي والصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 11:51


    ۩۞۩ حكاية أسرتي والصيام ۩۞۩
    حلقات مسلسلة



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ‏
    إن شاء الله نبدأ حلقاتنا هذه لاسترجاع أحكام الصيام وترسيخها قبل بداية شهر ‏رمضان، عسى الله أن ينفعنا بها ويوفقنا إلى عبادته على الوجه الذي يحب ويرضى ‏
    الحلقات عبادرةعن تطبيقات عملية على شكل مسلسل تدور أحداثه بين أفراد عائلة أبو ‏يوسف مستعرضة الأحكام على شكل حالات تعرُض لأفراد الأسرة .. الجد الكبير ‏بالسن وما عليه  والجدة المريضة والاب المسافر والأم الحامل والمرضع والابن ‏الصغير والبنت البالغة ... بالاعتماد على الرأي الراجح للعلماء في المسائل، فكما ‏تعلمون ... فإن بعض المسائل فيها آراء مختلفة للعلماء ، وما تناولناه فمرجعه:‏
    • ‏"الشرح الممتع" للشيخ ابن عثيمين ‏
    • وتعليق الشيخ حمد الحمد على "زاد المستقنع" ‏
    • وبحث نوازل الصيام لمحمد الدالي المنشور في موقع الفقه الاسلامي
    • ومحاضرات الشيخ د.مفرج الدوسري
    • ومصادر أخرى.‏
    وقد راجع هذه الحلقات شيخانا الفاضلان :‏
    الشيخ عبد السلام البسيوني والشيخ عابد السرحي ، جزاهما الله عنا خير الجزاء ‏وبارك فيهما ‏

    أسأل الله العظيم أن يعلمنا ما ينفعنا وينفعنا بما علمنا ويزيدنا علماً


    **************************************************************


    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة إلاولى ۩۞۩


    مقدمة ‏


    كلمة الصوم كانت موجود في اللغة العربية من قبل أن يأتي الإسلام وتصير اصطلاحا ‏لأحد أركانه
    ‏ فهي تعني في اللغة : الإمساك فإن الساكت يقال له صائم ‏
    ‏ أما شرعاً فالمقصود بالصوم : التعبد لله بالإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر إلى ‏غروب الشمس

    ‏ المراحل الثلاث

    ولم يفرض الله تعالى هذه العبادة العظيمة فجأة دون أن يدرّجها للمسلين بل إن ‏الرؤوف سبحانه فرضها على ثلاث مراحل لأن فيها مشقة على النفس.. هي :‏
    الاولى : فرض صيام عاشوراء
    ‏ الثانية : بعد ذلك فرض صوم رمضان على التخيير بين الصيام والفدية (إطعام ‏مسكين ) ‏
    الثالثة : ثم وفي شهر شعبان في السنة الثانية للهجرة فرض الصيام على المسلمين على ‏وجه الوجوب بدون تخيير فنزلت آية سورة البقرة (185) .. ((شَهْرُ رَمَضَان الَّذِي ‏أنزِلَ فِيهِ الْقُرْآن هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَان ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ ‏فَلْيَصُمْهُ ))‏

    أما فضله .. ‏

    فقد بينه رسول الله صلى الله عليه وسلم لنا في أحاديث كثيرة .. منها ‏
     عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :‏
    ‏" الصيام جُنَّة فلا يرفث ولا يجهل وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل إني صائم ‏مرتين والذي نفسي بيده لخُلوف فم الصائم أطيب عند الله تعالى من ريح ‏المسك ، قال تعالى : يترك طعامه وشرابه وشهوته مِن أجلي الصيام لي وأنا ‏أجزي به ، والحسنة بعشر أمثالها " . ‏
    رواه البخاري ومسلم .‏

    ‏-‏ ومعنى " جُنَّة " : وقاية وستر سواء من الإثم أو من النار .‏
    ‏-‏ و " خُلوف فم الصائم " : تغير رائحة الفم .‏

     عن سهل بن سعد رضي الله عنه عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال : " إن ‏في الجنة باباً يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل مِنه أحدٌ ‏غيرهم يقال أين الصائمون فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق ‏فلم يدخل منه أحدٌ " .  رواه البخاري ومسلم .‏

     عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال : " مَن قام ‏ليلة القدر إيمأناً واحتساباً غفر له ما تقدم مِن ذنبه ، ومَن صام رمضأن إيمأناً ‏واحتساباً غفر له ما تقدم مِن ذنبه " .‏
    رواه البخاري ومسلم ‏
    ‏-‏ ومعنى " إيمأناً " : أي : بفرضيته .‏
    ‏-‏ و " احتساباً " : أي : محتسباً أجره على الله


    عدل سابقا من قبل أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:44 عدل 2 مرات


    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    رد: حكاية أسرتي والصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 11:53

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الثانية ۩۞۩


    ‏- دخل يوسف من الباب منادياً : غداً أول أيام شهر رمضان ‏
    وكالمعتاد تُشكِّك أخته صفية بكلامه : وكيف عرفت ..؟
    ‏- يوسف : لقد علّمنا أستاذي أن دخول الشهر يثبت بأحد أمرين :‏
    ‏• إما برؤية الهلال الذي يثبت برؤية رجل واحد ثقة ( أو امرأة)‏
    ‏• وإن لم يُرى فبإتمام شهر شعبان 30 يوماً
    ‏ ولقد رآه إمام مسجدنا أبو أحمد وشهد بذلك ‏

    ‏- صفية : بما أنك تعلمتَ أحكام الصيام فأخبرنا بأركانه التي لا يصح من دونها ؟
    ‏- للصوم ركنان لا بد من استمرارهما طوال نهار الصوم حتى يكون صيام رمضان ‏صحيحاً:‏
    ‏ (1) النية .. هي بالطبع ليست نية قولية ، بمعنى أنه لا يتلفظ بها الصائم بل إن عزمه ‏على الصيام أو قيامه للسحور هو بحد ذاتية تبييتاً للنية ‏

    ‏- لكن .. هل يجب تبييت النية في كل ليلة ؟
    ‏- الراجح ما قاله بعض العلماء بأنه يمكن أن تنوي من بداية الشهر صيامه كله وليس ‏بالضرورة أن تنوي في كل ليلة صيام اليوم التالي ‏

    ‏- هل يجب النية للصوم قبل الفجر ؟
    ‏- هنا يجب التفريق بين : صوم الواجب ( رمضان ، القضاء، النذر والكفارة) وبين ‏صوم النافلة ‏
    ‏*** ففي الصيام الواجب يجب أن تنوي قبل طلوع الفجر أي قبل الأذان ولا يصح ‏الصوم إن كانت النية بعده ‏
    ‏*** أما في صوم النافلة فيمكن النية في أي وقت من النهار شرط ألا يكون قد أتى بأي ‏من المفطرات منذ طلوع الفجر .... ‏
    مثال : قد يبدأ شخص يومه دون أن يأكل أو يشرب ثم ينهمك في عمله حتى وقت ‏متأخر من النهار ثم يتنبه للامر ويقرر أن يكمل اليوم صيام نافلة --> هذا جائز وله ‏أجر الجزء من النهار الذي نوى فيه الصيام ‏

    ‏(2) الركن الثاني في الصيام هو الإمساك عن المفطرات .. من أكل أو شرب أو ما ‏قام مكانهما أو الجماع.. وغيرها ‏
    ‏ فهناك مفطرات أجمع عليها العلماء وهناك مفطرات اختلفوا فيها سنتدارسها لاحقا ‏بالتفصيل إن شاء الله



    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    رد: حكاية أسرتي والصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 11:54

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الثالثة ۩۞۩

    - أم يوسف : لقد جاء ابننا أحمد اليوم من المدرسة وقد أفسد صيامه بشرب الماء .. ‏فانزعجت كثيرا وصرت في حيرة من أمري ولم أدرِ هل هو مكلف بالصيام أم لا، فقد ‏بلغ الثانية عشر من عمره ‏
    ‏- يا أم يوسف لقد بين لنا ديننا أن ...الذي يلزمه الصيام ( على وجه الوجوب ) يجب ‏أن يكون :‏

    ‏ (1) مسلماً ، حيث لا يجب أن تلزمي خادمتنا ( غير المسلمة ) بالصيام ، ولو أن الله ‏قدر لها أن تسلم في خلال يوم من رمضان فعليها أن تمسك عن الطعام والشراب في ‏ذلك اليوم وتكمل باقي رمضان دون أن تأمريها بقضاء الأيام التي أفطرتها قبل ‏إسلامها ولا تؤمر بقضاء اليوم الذي أسلمت في منتصفه أيضاً
    ‏(2) والشرط الثاني لوجوب الصيام هو البلوغ بإحدى علاماته أيها سبق.. وهذا أمر ‏هام ودقيق إذ أنه تقع فيه أخطاء وتساهلات كثيرة ... وسأفصل لك الأمر فيما بعد
    ‏(3) العقل .. فالصوم لا يجب إلا على العاقل ويخرج من ذلك المجنون وكبير السن ‏فاقد الذاكرة (المهذري) والصبي غير المميز
    ‏(4) أيضا .. القدرة على الصوم فالعاجز عجزا مؤقتاً أو دائماً لا يجب عليه الصيام ‏حال عجزه .. وله أحكام خاصة ‏
    ‏(5) خامس شرط للوجوب أن يكون مقيماُ ( غير مسافر)‏
    ‏ (6) أن تكون المرأة خاليةً من موانع الصيام ، فالحيض والنفاس لا يصح صومهما ‏مع وجود الحيض والنفاس.‏

    ‏- أرأيتِ يا أم يوسف أن الأمر سهل فأي شخص انطبقت عليه هذه الشروط جميعا فقد ‏صار الصوم عليه واجباً.‏


    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    رد: حكاية أسرتي والصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 11:55

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الرابعة ۩۞۩

    - آآه يا أبا يوسف لقد تعبت من مراقبة أبي ومنعه عن الطعام، لم يبقَ إلا أن أغلق ‏عليه غرفته حتى يحين موعد الإفطار ‏
    ‏- ماذا !!! ولماذا تمنعينه عن الطعام وهو غير مكلف بالصيام ؟
    ‏- لماذا هو غير مكلف ؟!! .. لقد قلت لي في الأمس أن شروط التكليف ستة فإن ‏توفرت جميعها وجب عليه الصوم !!!‏
    ‏- نعم لكن أباك فاقد لشرط مهم وهو العقل .. أليس يعاني من مرض الزهايمر (فقدان ‏الذاكرة ) ؟!‏
    ‏- نعم يا أبا يوسف لكنه ليس فاقد للعقل طوال النهار بل إنه يفيق أحيانا ويغيب أحياناً ‏
    ‏- أم يوسف .. أنت تعرفين أنه ( لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ) وهناك قاعدة شرعية ‏هامة تقول :‏
    ‏ " العقل مناط التكليف" --> يعني إذا وجد العقل صار مكلفا وإن غاب العقل سقط ‏عنه التكليف ‏
    ‏ وكما قال الإمام الشافعي " إذا أخذ ما أوهب سقط ما أوجب"‏

    وفاقد العقل ( المهذري أو المغمى عليه ..) ينقسم الى قسمين :‏
    ‏• من كان فقدُه دائماً ( لا يعود له أبداً ) --> هذا ليس عليه صوم ولا حتى كفارة ‏‏(إطعام مسكين ) ‏
    ‏• وهناك من كان يفقده أحياناً --> فهذا وجب عليه الصيام حال تمييزه ( حال وجود ‏العقل) إذا لم يكن يعاني من مرض آخر يمنعه من الصوم
    ‏ لكن هناك أمر مهم يجب الانتباه له ألا وهو استصحاب النية :‏
    فقد قلنا منذ البداية أن الصوم له ركنان لا يصح من دونهما ( النية ، والإمساك)‏
    وعندما نقول ركن .. هذا يعني وجوب وجوده (استصحابه) طوال مدة العبادة أي ‏عدم قطع النية

    ‏ أما بالنسبة للذي يفقد العقل ( سواء المهذري او المُغمى عليه ..) فحتى يكون صيامه ‏صحيحاً :‏
    يجب أن تبدأ نيته من أول النهار ( قبل الفجر ) وهو عاقل ...‏
    ‏ # ثم إن جن طوال النهار الى أن أذن المغرب --> فلا يصح صومه
    ‏# وإن أفاق جزءاً منه --> فيصح صومه إن لم يفعل شيئاً من المفطرات

    ‏- أبا يوسف .. ماذا لو توفي الإنسان في نهار رمضان، هل يبقى في ذمته صيام ؟
    ‏- من مات في نهار رمضان فليس على أوليائه شيء فيما تبقى من الشهر ‏
    ‏- أحسن الله إليك يا ابا يوسف .. إذن من اليوم فصاعداً لن ألحّ على أبي في حال فقده ‏للتمييز بالامتناع عن الاكل، فأنا أعرف الان أن بإمكانه أن يأكل حينها ثم لما يعود له ‏التمييز يصبح واجبا عليه الصيام.‏



    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    رد: حكاية أسرتي والصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 11:56

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الخامسة ۩۞۩

    ‏-
    صفية صفية ... لقد رأيت جدتي تأكل الطعام عندما رجعت من المدرسة .. إنها ‏غير صائمة !!‏
    ‏- لقد تفاجأت مثلك بالأمس يا يوسف .. وهرعت إلى أبي أسأله ، ولم أكن أتوقع ‏جوابه أبداً فقد قال:‏
    ‏• إن كان المريض " عاجزاً " عن الصيام عجزاً مستمراً (مرض لا يرجى بُرؤه) مثل ‏بعض مرضى السكري أو الفشل الكلوي أو اي مريض يقرر الطبيب أن الصيام ‏سيضره ---> فهذا يصير الصوم في حقه حراماً بسبب الضرر ... ويجب عليه أن ‏يفطر ويطعم مسكيناُ عن كل يوم أفطره بعد انتهاء اليوم ‏
    ‏• لكن لو كان المريض لا يضره الصوم لكن " يشق عليه" --> فيكره له الصوم .. ‏
    ومعنى يكره أنه إن صام فلا إثم عليه لكنه يثاب على فطره ‏
    ‏• أما إن كان لا يضره الصيام ولا يشق عليه .. يعني قد يكون لديه أعراض خفيفة ‏يمكنه تحملها فهذا يجب عليه الصوم

    ‏- وهل أخبرك أبي ما معنى إطعام المسكين وكيف يكون؟
    ‏- نعم ... لكن سأخبرك لاحقاً فأمي تنتظرني لأساعدها في إعداد الفطور
    أراك لاحقاً إن شاء الله ‏


    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلقة السادسة

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:01

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة السادسة ۩۞۩

    -‏ ها قد فرغتي يا صفية من مساعدة أمي .. تعالي نكمل حديثنا فقد قلتي لي أن ‏المريض الذي لا يُرجى بُرؤه ولا يمكنه الصيام بسبب مرضه عليه أن يفطر ويره ‏مسكيناً ‏
    ‏-‏ صحيح يا يوسف ، لكن لا بد من التفريق بين إطعام المسكين وإفطار الصائم:‏

    فالإطعام يكون لأي مسلم مسكين ( لديه من المال ما لا يسد حاجته)، في أي وقت من ‏السنة ‏
    ‏ أما إفطار الصائم فليس بالضرورة أن يكون مسكينا ... فأجر تفطير أي صائم سواء ‏كان غنيا أم فقيرا هو سواء .. ونجد أن موائد إفطار الصائم قد يجلس عليها صاحب ‏المائدة وأقرباؤه ، وقد تكون في المسجد فيجلس للإفطار عليها من المصلين مَن ليس ‏بمسكين
    ‏ لذا يجب إلانتباه عند دفع الكفارة عن طريق الكوبونات أن تكون إطعام مسكين وليس ‏إفطار صائم
    إذن .... ليس شرطا إطعام مسكين في رمضأن بل أنه يطعم في أي وقت من السنة ‏ولهذا قلنا يجب التفريق بين إطعام مسكين ( وهو الكفارة ) وبين إفطار صائم

    ‏ أما عن كيفية الإطعام فهو.. بالتخيير بين أمرين :
    ‏• إما أن يصنع طعاماً بقدر الأيام التي أفطرها ويطعم مساكين بعددها في مأدبة واحدة ‏
    ‏• أو يوزع عن كل يوم نصف صاع ( = 1.5 كغم) من قوت أهل البلد ( الأرز أو ‏القمح أو التمر)، فيعطي عدد من المساكين بعدد الأيام التي أفطرها لكل منهم نصف ‏صاع من قوت البلد، ويمكن أيضا ان يطعم نفس المسكين بعدد تلك الأيام  ‏

    وهناك أمور هامة يجب إلانتباه لها عند إلاطعام



    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    رد: حكاية أسرتي والصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:06

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة السابعة ۩۞۩

    - سنسافر في البر يا أبي وفي نهار رمضان ؟! إنها لمشقة كبيرة، فالطريق طويل ‏والجو حار !‏
    ‏- إن الله جعل لنا من الرخص التي يسهل علينا بها أمور ديننا ، يا بني .. ليس ذلك ‏فقط ، بل حثنا على الأخذ بها حيث قال الرسول عليه الصلاة والسلام : ( إن الله يحب ‏أن تؤتى رخصه )‏
    فمن كرمه ورحمته تعالى أن رخّص لنا الفطر في السفر .‏
    ‏- أنت أخبرتني أننا سننطلق ظهر الغد .. يعني يمكنني أن آكل ما أريد منذ الصباح ‏
    ‏- لا يا بني ... فإن رخص السفر خاصة بالمسافر .. فهل أنت حينما تستيقظ ستكون ‏مسافراُ؟!! بالطبع لا ‏

    ‏ دعني أخبرك من هو المسافر :‏
    ‏ يجب أن يسمى مسافراً عرفاً ، أي في عرف الناس وقد فارق عامر مدينته
    ‏ عندها جاز له أن يأخذ برخص السفر ‏

    ‏- ماذا تقصد برخص السفر، وهل هناك رخص سفر غير الإفطار في رمضان يا أبي ‏؟
    ‏- نعم .... فرخص السفر سبعة هي :‏
    قصر الصلاة الرباعية ، والجمع عند المشقة ( الظهر مع العصر ) و ( المغرب مع ‏العشاء) ، الإفطار في نهار رمضان ، المسح على الخف 3 أيام بلياليها ، وتسقط عنه ‏الصلوات الرواتب إلا راتبة الفجر وصلاة الوتر ، يمكنه أن يصلي النافلة على راحلته ‏‏( وسيلة النقل التي يستقلها ) فيسقط عنه شرط القيام واستقبال القبلة ، كما تسقط عنه ‏صلاة الجماعة والجمعة إلا إذا كان المسجد بجانبه ‏
    ‏- ما أكرم الله وما أرحمه ... لكن يا أبي إلى متى سنأخذ بهذه الرخص فنحن سنبقى ‏هناك أسبوعين؟

    ‏- فترة السفر المعتبرة للترخص...‏
    على خلاف بين العلماء وفيها آرااااء كثيرة لكن دعني أعطيك رأي شيخ إلاسلام ابن ‏تيمية وما أفتى به شيخنا العلامة ابن عثيمين رحمه الله - والمبني على تفسير الآية - ‏حتى لا يختلط عليك الأمر ...‏

    قال تعالى : (وَإذا ضَرَبْتُمْ فِي الارْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أن تَقْصُرُواْ مِنَ الصَّلاَةِ)‏
    يتبين من هذه الاية أن الناس تنقسم الى قسمين :‏
    مسافر ( يضرب في الارض ) ... ومقيم ‏
    ‏ وفعل الرسول عليه الصلاة والسلام أنه لم يتم في سفر أبداً بل كان يترخص بغض ‏النظر عن المدة ‏
    ‏ تفسير الآية + فعل الرسول = طالما الإنسان مسافراً فإنه يترخص من بداية سفره ‏وحتى عودته إلى مدينته

    ‏- لكن متى يعتبر الإنسان مسافراً ؟
    ‏- سأخبرك بعدما نصلي العصر يا يوسف ... هيا أسرع وإلا فاتتنا الجماعة في ‏المسجد.‏


    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    رد: حكاية أسرتي والصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:07

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الثامنة ۩۞۩

    - منذ أن خرجنا من المسجد وأنا أنتظر بشوق أن تجيب على سؤالي يا أبي ‏
    ‏- نعم نعم .. أنا لم أنس سؤالك لكن كان لا بد أن نصل الى البيت أولاً، فالمسائل ‏الفقهية تحتاج إلى تركيز حتى لا تضيع منك معلومة فتختلط الأمور لديك ... ويحدث ‏ما لا يُحمدعقباه من التطبيق الخاطئ للعبادة ‏
    تريد أن تعرف متى يعتبر الإنسان مسافراً ‏ ...‏
    ‏- بالنسبة للمسافر بالبر فإنه منذ أن يفارق عمران مدينته يكون قد بدأ بطريق السفر ‏
    ‏- أما المسافر في الطائرة :‏
    ‏• فإن كان المطار داخل المدينة التي يسكن فيها فإنه لا يفطر ولا يقصر الصلاة إلا ‏بعدما تقلع الطائرة .. وليس في المطار
    ‏• أما إذا كان يسكن في مدينة أخرى فإنه بعدما يغادر عمران مدينته سيترخص ‏وبالتالي سيكون قد أفطر وقصر الصلاة قبل وصوله المطار

    ‏- أبي لقد خطرت على بالي فكرة رائعة .. صحيح أننا مسافرون لزيارة أقاربنا لكن .. ‏لماذا لا نسافر كلما جاء رمضان في الجو الحار فتكون لدينا رخصة شرعية ونفطر ‏ثم نقضيه في الشتاء ؟ ‏
    ‏- هاهاها ... كيف خطرت لك هذه الفكرة ؟!!! لا بد أنك لا تدري أنه يشترط للفطر ‏في السفر ألا يكون " قصده " بسفره التحايل على الفطر ففي هذه الحال لا يجوز له أن ‏يأخذ بهذه الرخصة بل يأثم.‏

    ‏- أممممم ... حسنا ... فما الأفضل للمسافر الفطر أم الصيام ؟



    ‏- لدينا هنا ثلاث حإلات :‏
     إن كان الفطر والصيام لديه سواء فالأفضل أن يصوم لأن الرسول عليه ‏الصلاة والسلام فعل ذلك ولأنه أسرع في إبراء الذمة وأنشط إذا صام مع ‏الناس كما أنه يدرك الزمن الفاضل ( رمضأن )‏
     وإذا شق عليه الصوم دون أن يضره فحينها يكره له الصوم لأن الله يحب أن ‏تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه
     أما إن كان في صيامه في السفر ضرر فيحرم عليه الصوم ويجب أن يفطر ثم ‏يقضيه فيما بعد

    ‏- ماذا لو صمنا ثم صعب علينا إكمال الصيام ؟
    ‏- نفطر ولا شيء علينا ‏
    ‏- بقي أمر يحيرني يا أبي ... إذا كنا قد أفطرنا في يوم عودتنا إلى بلدنا ووصلنا قبل ‏المغرب فماذا نفعل .. لم نعد مسافرين .. فهل نمسك عن الطعام والشراب باقي النهار ‏؟
    ‏- الأمر فيه خلاف بين العلماء يا بني .. لكن إن لم يمسك أحدنا عن المفطرات فلا ‏يعلن أكله وشربه لأنه قد يخفى على بعض من يرونه سببَ فطره فيُساء الظن به



    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    رد: حكاية أسرتي والصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:08

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة التاسعة ۩۞۩

    ‏-
    لقد أثقلني الحَمل يا أم سعيد .. ورمضان على الأبواب .. ولا أشعر بارتياح لفكرة ‏الفطر في نهار رمضان ، كيف يكون الناس جميعاً صياماُ وأنا أخالفهم ؟! ... مع أن ‏أمي أكدت لي أنه يمكنني ذلك.‏
    ‏- جارتي الحبيبة أم يوسف .. أمك الحنون ليست هي من يقرر لك الصيام أو الفطر .. ‏لذا يجب عليك استشارة الطبيب.‏
    لا بد أن تعرفي إذا كان هناك ضرر عليك شخصياً من الصيام أم على الجنين أم ‏عليكما معاً ... فكل حال له أحكامه، عليك بأخذ الاستشارة الطبية فقط من الطبيب ثم ‏الرأي الشرعي من دار الإفتاء أو شيخ تثقين برأيه .‏
    ‏- بصراحة .. لم أفعل ‏
    ‏- لقد استفسرت كثيراً من الشيخ عندما كنت حامل بابني سعيد وقال لي :‏
    الأم الحامل و المرضع تأخذان نفس الأحكام .. والأصل أنه يجب عليها الصوم إن لم ‏يقرر لها الطبيب أن الصوم سيضرها أو يضر طفلها ‏
    ‏ فإن خافت الضرر على نفسها أو على ( نفسها + طفلها) --> فإنه يجب عليها أن ‏تفطر ثم تقضي فقط، عند زوال عذرها ‏
    ‏ أما إن كأن الخوف على طفلها فقط وليس عليها هي ( كأن ينقطع الحليب عن ابنها ‏الرضيع ) --> تفطر ثم تقضي فيما بعد وتطعم عن كل يوم مسكيناً ‏
    هذا رأي اللجنة الدائمة : أن من أفطر لمصلحة الغير عليه القضاء والإطعام.‏
    وهذا ليس فقط للحامل أو المرضع بل قد يفطر شخص لينقذ غيره من حريق مروع ‏مثلاً، يحتاج وقتاً ومناوبة لإطفائه ( لا يقوى على إطفائه إلا إذا أفطر) فهذا أيضا ‏يجوز له أن يفطر ثم يقضي ويطعم مسكيناً
    ‏- جزاك الله خيرا يا أم سعيد .. أيقنت الآن مدى أهمية أن تدرس كل امرأة هذه الأمور ‏قبل أن تحمل حتى لا تقع بأخطاء نتيجة التساهل في الأحكام أو الجهل بها
    سأذهب لأدرّس الأولاد الآن ... إلى اللقاء غدا إن شاء الله



    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلقة العاشرة - الحامل اذا اسقطت في رمضان

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:11

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة العاشرة ۩۞۩

    ‏-‏ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ‏
    ‏-‏ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، جارتي الحبيبة أم سعيد .. أهلا وسهلاً بك ، ‏لقد سبقتِني بالزيارة كنت سآتي إليك بعد قليل
    ‏-‏ ماذا لديك يا أم يوسف؟ ‏
    ‏-‏ لا زالت هناك أمور أخرى لا أعرف الكثير عنها وهي أحكام النفساء .. فقد شهدت ‏خلافاً شديدا على هذه الأحكام عندما أسقطت أختي جنينها وهي في الشهر الرابع ‏

    ‏- الحامل إذا أسقطط لها حالات سأخبرك بها ... ثم غدا – إن شاء الله سأحدثك ‏بالتفصيل عن أحوال النفاس



    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    رد: حكاية أسرتي والصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:20

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الحادية عشرة ۩۞۩

    ‏- هيا يا أم سعيد .. انتهينا من صلاة التراويح والقهوة جاهزة ، أنا بانتظارك على أحر ‏من الجمر لتكملي لي حديثنا الذي بدأناه بإلامس
    ‏- ها أنا هنا .. تريدين أن تعرفي أحكام النفساء ؟ حسناً ‏

    ‏ لا بد أن نعرف ...‏
    أولا أن المرأة لا تكون نفساء إلا بعدما تضع طفلها --> ودم النفاس لا يكون نفاساً إلا ‏بعد الوضع ‏
    ‏ هذا يعني أن ما قد تراه الحامل قبل خروج المشيمة ليس دم نفاس ، وعليها ألا تترك ‏الصلاة أو تفطر في نهار الصيام... هذا أحد أقوال العلماء وبالطبع هناك رأي آخر

    ‏ ماء الولد ( ما كان حول الجنين) طاهر وخروجه لا ينقض الوضوء ، فإن استمر ‏نزوله طوال اليوم مثلا فهي في حكم المستحاضة (تتوضأ لوقت كل صلاة)‏

    ‏- أم سعيد ... إذا كنت في حالة ولادة خلال نهار رمضان فمتى أفطر بالضبط ومتى ‏أتم صيامي ؟ وما هي مدة النفاس فالبعض يقولون أربعين يوما والبعض يقولون ستين ‏يوماً .. ما هو الراجح؟
    ‏- الراجح هو أن مدة النفاس هي 40 يوماً فقط وللنفساء حإلات ...‏



    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلقة الثانية عشرة أحال المرأة

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:22

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الثانية عشرة ۩۞۩

    ‏- أم يوسف .. تعالي يا ابنتي ... اجلسي بجانبي ‏
    ‏- نعم يا خالة .. لاحظت أن في عينيك كلاماً عندما دخلت صفية الغرفة منذ قليل
    ‏- نعم يا حبيبتي .. فابنتك في سن البلوغ .. وأردت سؤالك ما إذا كنتِ شرحتِ لها ‏الأحكام الشرعية المتعلقة بذلك .. ذاك واجب كل أم تجاه ابنتها وكل أب تجاه ابنه .. ‏حتى لا يكون الأبناء قد بلغوا وصاروا مكلفين ولا زالوا يتساهلون في العبادات ‏
    ‏ عليك أولا أنت وأبي يوسف أن تعرفا الأحكام ثم تنقلاها لهم بطريقتكم ...‏
    ‏- لقد درستي أنت فقه الدماء ، يا خالة .. فأفيديني ‏

    ‏- إذا بلغت الفتاة وجب عليها الصوم حال طهرها وهنا يجب الانتباه إلى أمر هاااام جداً ‏‏..‏
    علامات البلوغ ... ‏
    يحصل بثلاث علامات عند الشاب والفتاة " أيها سبق " :‏
    ‏ (1) إنزال المني باحتلام ( أثناء النوم) أو بغيره ( باليقظة)‏
    ‏ (2) أو إنبات شعر العانة بالتحديد ( الشعرالخشن حول القبل )‏
    ‏ (3) أو إتمام خمسة عشر عاماً (هجرياً)‏
    ‏ (4) وتختص الفتاة إضافة إلى ذلك بنزول الحيض

    ‏- بارك الله فيك يا خالة .. لكن الأمر فيه بعض التعقيدات – كما تعلمين – فإن النساء ‏يبقين دائما في تردد بالنسبة لعلامات إقبال الحيض (بدايته) أو الطهر (نهايته) ... ولا ‏يعرفن متى يصلين ويصمن ومتى يتوقفن عن ذلك ‏
    ‏- الأمر ليس فيه تعقيد يا حبيبتي .. إن علمتِ القواعد الأساسية يسهل عليك قياس أي ‏حالة .. المهم ألا تفتي لأي امرأة تعرض عليك حالتها بل تخبريها بالقاعدة وهي ‏تطبقها على نفسها فإن احتارت أيضا عليها أن تسأل أحد الشيوخ الثقات .. عليك أولا ‏معرفة ما هي الصفرة والكدرة ثم القواعد إلاساسية :‏

    الصفرة : هي ماء ذو لون بني محمر( مثل لون صدا الحديد) وغالباً ما يُرى في آخر ‏الحيض أو النفاس
    ‏ الكدرة: أيضا مما قد يرى قبل الحيض أو بعده وله لونين :‏
    إما وردي --> ( مثل ماء غسيل اللحم) أو ماء أبيض فيه عروق حمراء
    ‏ أو مائل الى البني --> كالماء الأكدر ( ماء+ تراب)‏

    وهذا لا يشمل ما قد تراه المرأة مما لونه بني غامق مائل للسواد .. فدم الحيض قد ‏يكون أسودا أو أحمراً وله رائحة ولا يتجلط .. إليك الان القواعد المبسطة



    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    رد: حكاية أسرتي والصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:23

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الثالثة عشرة ۩۞۩

    - أم يوسف .. لقد عرض لي حال جديد بعد انتهاء الحيض هذا الشهر.. ولم أدرِ ما ‏أفعل .. قلت في نفسي ليس لي سوى أختي الكبرى أم يوسف أسألها .. لعل لديها ما ‏يزيل شكي.‏
    ‏- اسألي يا عائشة .. وأنا سأخبرك كالمعتاد بالقواعد العامة إن شاء الله .‏
    ‏- لقد استمر نزول الدم أكثر من الثمانية أيام التي اعتدها في كل شهر ولم أدر ما أفعل ‏هل أستمر بعدم الصلاة أم أغتسل وعندما سألت جارتي اكتشف أنها تعأني من أمر ‏آخر هي الاخرى فهي منذ عدة شهور والدم يستمر لديها طوال الشهر ... !!‏
    ‏- يعني أنت تسألين عن أحكام الاستحاضة إذن .. ان شاء الله الامر بسيط وعندما ‏تعرفين أساسياته سيزول شكك بإذن الله ‏

    ‏ أولا علينا معرفة من هي المستحاضة ثم نعرف أحكامها :‏
    المستحاضة هي من كان عدد الأيام التي ترى فيها الدم أكثر من أيام الطهر:‏
    ‏- إما أن يستمر أكثر من 15 يوما متواصلا .‏
    ‏- أو يتكرر خلال الشهر الواحد بحيث لو جمعت عدد أيام الدم تكون أكثر من عدد أيام ‏النقاء بالمحصلة
    ‏- أو يُطبق عليها الدم طوال الشهر فلا ترى الطهر أبدا
    ‏ وتتكرر لديها إحدى هذه الحإلات لأكثر من ثلاثة أشهر .. عندها تسمى مستحاضة

    ‏ بعدما حكم عليها بأنها مستحاضة --> ننظر لحالها .. ‏
    فالمرأة المستحاضة هي إحدى ثلاث :‏


     إما أنها معتادة ( غير مميزة) : ‏
    قد كان لها حيضة محددة بأيام ثم استحيضت = استمر الدم زيادة عنها لكنها غير ‏مميزة لطبيعته ولا تستطيع تمييز إن كان دم حيض أم كان دم عرق --> فهذه تجلس ‏عدد أيام حيضتها السابقة ثم تغتسل وتصلي وتصوم حتى ولو بقي الدم

     أو أنها مميزة : ‏
    لم يكن لها في السابق عادة بأيام محددة لكنها تميز دم الحيض (بصفاته ولونه ‏ورائحته) وتعرف متى تغير وصار دم عرق --> فإنها تجلس الأيام التي كانت حيضاً ‏ثم تغتسل وتصلي وتصوم
    ‏ لكن شرط ألا يتجاور أيام نزول الدم 15 يوماً متواصلاً ( يجب ألا يزيد عدد أيام الدم ‏عن عدد أيام النقاء في الشهر الواحد) فإن زاد فإنها في كل الاحوال تغتسل في اليوم ‏الخامس عشر وتصوم وتصلي

     والنوع الثالث هي المتحيرة :‏
    ليس لها عادة محددة بأيام ولم تستطع تمييز دم الحيض من غيره لكنه يستمر عندها ‏طوال الشهر .. هذه تجلس ست أو سبع أيام غالب عادة النساء ، وما يزيد عنها ‏تعتبره استحاضة فتغتسل وتصوم وتصلي

    ‏- لكن يا أم يوسف عندما تقول بأن حكمها مستحاضة ، هل يمكن أن تعتكف في ‏المسجد وتمس المصحف وهل يمكن أن يجامعها زوجها ؟؟!!‏
    ‏- نعم يا عائشة .. فالمستحاضة كالطاهر في جميع الأحكام سوى أنها تغسل المكان ‏وتتحفظ وتتوضأ لوقت كل صلاة ( على أحد قولي العلماء)‏


    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلقة الرابعة عشرة مفسدات الصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:25

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الرابعة عشر ۩۞۩

    ‏-‏ السلام عليكم يا أم يوسف ‏
    ‏-‏ ‎ ‎أهلا براعينا ، لا حرمنا الله هذه البسمة ، هاتِ ما عندك .. تبدو متحمساً لإخبارنا ‏بشيء ما! ‏
    ‏-‏ نعم صدقتِ ... سيزورنا اليوم شيخ جليل ، كان يدرِّسنا الفقه في المسجد وقد ترك ‏البلدة منذ سنين وها هو اليوم يأتي ليزور جيران مسجده القديم ويطمئن على ‏أحوالهم وقد دعوته مع جمع من الجيران لجلسة مدارسة بعد صلاة العشاء فلا ‏تنسي أن تعدي لنا ما لذّ وطاب من يديك الرقيقتين ‏
    ‏-‏ بارك الله بك يا أبا يوسف ... بالطبع يسعدني ذلك ، وأنا بدوري سأكتب لك بعض ‏الاستفسارات حول مفسدات الصيام التي أشكلت علي لتوصلها له . ‏

    ‏-‏ أهلا وسهلا ... أهلا بشيخنا الفاضل ومن صاحَبه
    ‏-‏ أهلا بك يا أبا يوسف ، لقد اشتقت اليكم جميعاً واشتقت إلى أسئلتكم ونظرة الشغف ‏إلى العلم في عيونكم ‏
    ‏-‏ بما أنك فتحت الموضوع فلدينا طلب عندك ... أن تحدثنا عن مفسدات الصيام ‏
    ‏-‏ لقد سألت عن عظيم يا أبا يوسف ... وهذا موضوع هام وفي كلام كثير ‏فالمفسدات التي تسمى أيضا المبطلات تنقسم الى قسمين :‏
    ‏1)‏ مفسدات متفق عليها ، بمعنى أن العلماء اتفقوا جميعاً على أنها تفسد الصيام إن ‏فعلها الصائم.‏
    ‏2)‏ ومفسدات مختلف فيها.. رأى بعض العلماء أنها تفسد الصيام ورأى البعض ‏الآخر غير ذلك .‏
    وأغلب هذه المختلف عليها هي أمور حديثة طرأت على حال الإنسان في العصر ‏الحالي مع تطور الحياة.‏

    أما النوع الأول وهو المتفق على أنه مفسد للصيام ... ‏

    فأوله – كما تعرفون - الردة عن الاسلام، فمن ارتد في نهار رمضان أو أتى بناقض ‏من نواقض الاسلام فقد بطل صومه ، فهل تعرفون معنى الرّدة ؟
    ‏- أن يكفر بالله ، أليس كذلك ؟! ‏
    ‏- ليس ذاك فقط يا أبا أحمد بل هناك أمور غيرها مثل سب الدين صراحة فقد أجمع ‏أهل العلم أنه يكفر بذلك، عليه أن يغتسل ويشهد الشهادتين ويتوب إلى الله عز وجل، ‏وأن يكثر من الاستغفار والعمل الصالح
    ‏ ومن وقع منه سب الدين في نهار رمضان وهو صائم فقد فسد صومه ذلك اليوم، ‏ويلزمه التوبة والإمساك بقية اليوم ثم القضاء ‏
    وهناك أمور كثيرة تحصل بها الردة مثل : ‏
    إنكار وجود الله ، أو الإنكار لمصدر من مصادر التشريع كالسنة النبوية المطهرة.‏
    من منكم يعرف أمرا آخر يبطل الصيام ؟

    ‏-‏ بالتأكيد الأكل والشرب عمداً ‏
    ‏-‏ أحسنت يا أبا يوسف فالأمر الثاني - كما تعرفون -‏ الأكل والشرب عمداً لا ناسياً، ‏ولا مخطئاً، ولا مكرهاً، سواء أكل أو شرب ما ‏يتغذى به، أو ما لا يتغذى به في ‏النهار من يوم الصوم، قال تعالى: (وكلوا ‏واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض ‏من الخيط الأسود من الفجر، ثم أتموا ‏الصيام إلى الليل) ‏
    وغير العامد لا يفطر فقد قال فيه صلى الله عليه وسلم: "إن الله وضع عن أمتي ‏الخطأ ‏والنسيان وما استكرهوا عليه" رواه ابن ماجه والطبراني والحاكم.‏
    فالمُكرَه الذي أكرهه أحد على الأكل في نهار مضان كمن يعذب في معتقل مثلا فهذا ‏لا يعد مفطراً أيضا.‏
    ‏-‏ مارأيك شيخنا الفاضل أن تكمل لنا غدا باقي المفسدات المتفق عليها .. فنحن لا ‏نريد أن نثقل عليك من أول زيارة ، ولا بد أن نذيقك ما أعدته أم يوسف احتفاءً ‏بقدومك
    ‏-‏ حسنا يا أبا يوسف إذن نلتقي عندك في نفس الموعد لنكمل الحديث ‏


    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلقة الخامسة عشرة مفسدات الصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:27

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الخامسة عشر ۩۞۩

    -‏ السلام عليكم يا أبا أحمد ... كيف أمسيت؟ ‏
    ‏-‏ الحمد لله أنا بخير يا أبا يوسف، غلبني القيء اليوم خلال الصيام، واختلفت مع أم ‏أحمد حول صحة صيامي، فأنا أصرأن صيامي صحيح، وهي تصر أنه قد فسد.‏
    ‏-‏ لا عليك يا جاري العزيز، ما هي إلا لحظات حتى يصل الشيخ ويفصل لنا المسألة

    ‏-‏ السلام عليكم ‏
    ‏-‏ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، أهلا أهلا بمعلمنا الخير ‏
    ‏-‏ مالي لا أرى أولادكم يحضرون مجلسنا، في المرة القادمة لا بد أن تحضروا معكم ‏من بلغ العاشرة منهم كي يتعلموا أحكام الصيام قبل أن يبلغوا ويصيروا مكلفين، ‏أليس كذلك يا أبا أحمد؟!‏
    ‏-‏ معك حق يا شيخنا، إن شاء سنفعل ، كنا قبل مجيئك نتساءل ... هل القيء يفسد ‏الصيام أم لا ، ونريد منك أن توضح لنا الأمر
    ‏-‏ الصحيح أن هذه المسألة فيها حالتان فقد قال النبي صلى الله عليه ‏وسلم: "من ‏ذرعه القيء فليس عليه قضاء، ومن استقاء عمداً فليقض" ومعنى ذرعه: غلبه. ‏
    يعني أن من غلبه القيء فإن صيامه صحيح يُتمه ولا شيء عليه ، أما إن تعمد ‏القيء فقد فسد صومه.‏
    ‏-‏ وهل هناك مفسدات أخرى للصيام متفق عليها بين أهل العلم غير الردةعن الاسلام ‏والأكل والشرب عامدا والقيء عمداً؟
    ‏-‏ نعم يا أبا يوسف، فمن جامع زوجته في نهار رمضان أيضاً يفسد الصيام، وعليه ‏ثلاثة أمور :‏
    التوبة والاستغفار ‏
    وقضاء اليوم الذي جامع فيه ‏
    وعليه مع القضاء الكفارة
    ‏-‏ وما كفارة الجماع في نهار رمضان ، يا شيخنا ؟
    ‏-‏ الكفارة .. عتق رقبة، فإن لم يجد فصام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع ‏فإطعام ‏ستين مسكيناً
    وكما ترون فإن الأمر عظيم وكل إنسان أدرى بنفسه ولا بد من الانتباه إلى ‏مقدماته
    فقد روي عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : كان النبي صلى الله عليه ‏وسلم يُقبّل وهو صائم، ويباشر وهو صائم ‏ولكنه كان ‏أملككم لإرْبِه)‏
    وهذا الحديث يدل على جواز تقبيل الرجل لزوجته أو مباشرتها وهو صائم في ‏رمضان ولكنه يقيَّد بما إذا كان الإنسان ‏يعلم من نفسه أن القبلة لا تحرك ‏شهوته.‏
    ‏معنى ذلك أن القبلة تُكره ممن تحرك شهوته فقط ولا تكره ممن لا تحرك ‏شهوته، وكذلك دواعي الوطء كلها : ‏اللمس وتكرار النظر.... حكمها حكم ‏القبلة.‏
    ‏فلو قبّل أو باشر فأنزل ( المني) فمذهب الأئمة الأربعة أنه يفطر.‏
    لقد أطلت عليكم اليوم يا أحبائي لكن ذلك لأهمية الأمر ‏
    ‏-‏ بالعكس يا شيخنا ، لو بقي في المسألة شيء أرجو أن تكمله ‏
    ‏-‏ بقي أن أبين لكم أقسام المباشرة ، حتى لا يلتبس شيء على أحدكم ، فالمباشرة على ‏ثلاث أقسام:‏
    ‏1.‏ المباشرة أو التقبيل بدون إنزال مني ولا مذي ، لا تفسد الصوم ‏بالإجماع
    ‏2.‏ المباشرة والتقبيل مع إنزال المني تفسد الصوم
    ‏3.‏ المباشرة أو التقبيل مع إنزال المذي دون المني ، فيه خلاف والراجح ‏أنه لا يفسد الصوم

    بهذا نكون قد أنهينا حديثنا اليوم .‏
    ‏-‏ بوركت يا شيخنا وجزاك الله عنا خير الجزاء


    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلقة السادسة عشرة مفسدات الصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:28

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة السادسة عشر ۩۞۩

    ‏-‏ تفضلي فنجان القهوة يا أم أحمد ‏
    ‏-‏ سلمت يداك يا أم يوسف, جاء في وقته، فلا غنا لي عن فنجان القهوة بعد عودتي ‏من صلاة التراويح
    ‏-‏ بالأمس استأذنت أبا يوسف لأجلس في الغرفة المجاورة للمجلس لأستمع إلى حديث ‏الشيخ وقد أذن لي ... وسأخبرك بما سمعت ‏
    ‏-‏ هات ما عندك ‏
    ‏-‏ كان قد بدأ حديثه معهم منذ يومين عن مفسدات الصوم التي اتفق عليها أهل العلم ‏فأكمل ما بقي منها على أن يبدأ في الغد بتناول المفسدات التي اختلف حولها ‏العلماء ‏
    فقال ... إن الحيض والنفاس من مفسدات الصوم بمعنى أن المرأة إذا حاضت ‏أو نفست بعد الولادة خلال يوم رمضان يكون صومها قد فسد "ويجب عليها ‏الفطر" ثم قضاء تلك الأيام بعد رمضان
    ‏-‏ ماذا تقصدين يا أم يوسف ب " يجب عليها " ؟!‏
    ‏-‏ لقد نبه الشيخ الى أن ما تفعله بعض النساء من بقائها صائمة حتى في حال حيضها ‏‏.. خطأ ، فقد أمرها الله تعالى بالفطر في تلك الأيام ونحن نتعبد الله بطاعته في كل ‏ما أمر والانتهاء عن كل ما نهى عنه ، وقد نهانا عن الصوم أيامها، فلا بد للمرأة ‏أن تأكل أو تشرب ولو الشيء البسيط دون أن تجاهر بذلك ‏
    ‏-‏ لكن أحيانا قد تحيض قبل أذان المغرب بدقائق ، فهل تقضي ذلك اليوم أيضاً!!!‏
    ‏-‏ أم أحمد ... لا بد لكل امرأة تتوقع الحيض أن تتأكد من ذلك قبل الأذان مباشرة فإن ‏رأته فقد فسد صومها ذلك اليوم وعليها قضاؤه حتى لو كان قبل الأذان بدقائق فقط
    أما لو أنها رأته بعد الأذان ولم تعلم هل نزل عليها قبل الأذان أم بعده ، ‏فالأصل بقاء الصيام، يكون صومها صحيحاً ولا تقضي ذلك اليوم ... فبعض ‏النساء تقضي احتياطاً ، وهذا لم يرِد. ‏
    ‏-‏ بارك الله فيك يا أم يوسف وبارك في شيخنا ، وهل بقي شيء من المفسدات ‏المتفق عليها ؟
    ‏-‏ نعم لقد شرح عن قطع نية الصيام قائلا : ‏من نوى الفطر وهو صائم، مجرد النية ‏، بشرط أن تكون جازمة لا ينقصها إلا ‏التطبيق ... فإنه قد فسد صومه وعليه ‏القضاء، وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: "إنما الأعمال بالنيات.." ‏
    ‏-‏ أسأل الله العظيم أن يعلمنا ما ينفعنا وينفعنا بما علمنا ويزيدنا علماً، بوركتِ يا أم ‏سعيد ، أستأذنك بالذهاب الآن ولنا لقاء آخر إن شاء الله ‏
    ‏-‏ رافقتك السلامة حبيبتي ‏


    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلقة السابعة عشرة مفسدات الصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:29

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة السابعة عشر ۩۞۩

    -‏ طق طق طق ‏
    ‏-‏ د. سعيد! يا مرحبا يا مرحبا ... تفضل تفضل ، ما أسعدني برؤيتك ‏
    ‏-‏ لقد سمعت بأن الشيخ همّام يزور حارتنا وأنه عندك الليلة.. فأحببت أن أراه، أرجو ‏ألا يكون لديك مانع يا أبا يوسف ‏
    ‏-‏ الدار دارك يا دكتور ، وأنت لا بد أنك تعرف مكانتك في قلوبنا ، لقد جئت في ‏الوقت المناسب فالشيخ سيبدأ اليوم بشرح مفسدات الصيام المختلف فيها ، وكما ‏تعلم تعلقها بالطب مباشر .‏

    ‏-‏ فعلا يا أبا يوسف فإن وجود الدكتور سيساعدني في الشرح ، فلنبدأ على بركة الله ‏

    ‏-‏ أولا سأجيب على سؤال أبي أحمد الذي طرحه قبل أن يدق الباب حول ما إذا كان ‏يجوز للصائم أن يغسل أسنانه بالفرشاة ومعجون الأسنان بعد طلوع الفجر، أقول ‏لكم ما قاله شيخنا ابن عثيمين رحمه الله : لا باس أن ينظف الإنسان أسنانه ‏بالفرشاة والمعجون، لكن نظراً لقوة نفوذ ‏المعجون ‏ينبغي ألا يستعمله الإنسان في ‏حال الصيام، لأنه ينفذ إلى الحلق والمعدة من ‏غير أن يشعر ‏به الإنسان، وليس ‏هناك ضرورة تدعو إليه، فليمسك حتى يفطر، ‏ويكون عمله بهذا في ‏الليل لا في ‏النهار، لكنه في الأصل جائز ولا بأس به.‏
    يبدو يا دكتور أن لديك سؤالاً..‏

    ‏-‏ نعم ياشيخنا أردت أن توضح لنا حكم استعمال القطرات ، فكما تعلم فإني أضطر ‏إلى وصف قطرات الأنف أو الأذن للمرضى وحتى قطرات العين .. ولا بد أن ‏أكون على دراية بحكم استعمالها للصائم حال صيامه
    ‏-‏ أما قطرة الأنف فقد اختلف أهل العلم في الفطر بها، فذهب أكثر أهل العلم إلى أن ‏القطرة ‏في ‏الأنف تفطر، للحديث : (وبالغ في ‏الاستنشاق إلا ‏أن تكون صائما) فما ‏يقطر في الأنف ينفذ إلى الحلق، ‏ثم إلى المعدة ‏فيكون مفطرا، وهو ما اختاره الشيخ ‏ابن عثيمين رحمه الله، أما إن كانت نقطة بسيطة لا تنفذ إلى المعدة فلا تفطر
    ‏-‏ وماذا عن قطرة العين فبعض الأحيان نجد طعمها في الحلق؟
    ‏-‏ قطرة العين على الراجح أنها لا تفطر وهذا الرأي اختيار الشيخين ابن باز وابن ‏عثيمين ، فما يصل الى الجوف منها يسيرا جدا، بحيث لا يحصل به الفطر.‏
    وبما أننا نتكلم عن العين فلا بد أن نذكر أن الاكتحال لا يفطر أيضاً إذ العين ليست ‏منفذ مُعتبر الى الجوف.... ‏
    والدكتور سعيد يمكن ان يشرح لكم علاقة العين بالجوف
    ‏-‏ حاضر يا شيخ ... المعروف طبيًّا أن العين قناةً متصلةً بالأنف ثم بالحلق؛ فهي ‏إذن منفذ إلى الحلق وهذا يؤدي الى وصول اليسير من القطرة إليه ، فغالبا ما ‏تمتصها ‏القناة الدَّمعيَّة قبل وصولها إلى ‏الحلق.... وهذا يختلف عن الأذن التي ليس ‏لها منفذ طبيعي إليه إلا أن يكون فيها خرق
    ‏-‏ أحسنت توضيحاً يا دكتور ، لذلك فالصحيح في قطرة الأذن أو غسيل الأذن أنه لا ‏يحصل بها فطر؛ لكن ‏إن وُجد بها ‏خرق، ووصل السائل إلى الحلق، فيُنظر: ‏
    إن كان ‏يسيرا، بحيث لا يتجاوز ‏المقدار المعفو ‏عنه شرعا، كالقدر الذي يعفى ‏عنه في الوضوء، فلا يفطر بذلك، أما ‏إن ‏كان كثيرا، كما ‏هو الحال في غسل ‏الأذن بمحلول أو سائل، ووصل إلى الحلق، ‏وابتلعه المسلم فإنه يفطر ‏بذلك.‏
    نكتفي بهذا القدر الليلة وللحديث بقية إن شاء الله ‏

    ‏-‏ جزاك الله خيرا يا شيخنا ، وبارك الله بعلمك يا دكتور لقد أفدتمونا وأمتعتمونا ‏


    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلة الثامنة عشرة مفسدات الصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:30

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الثامنة عشر ۩۞۩

    ‏- شفاك الله وعافاك يا أبا يوسف ، لا بأس طهور إن شاء الله ، هل راجعت الطبيب؟
    ‏- جزاك الله خيرا يا شيخنا، نعم راجعته بالطبع، ألم يأمرنا الله بالأخذ بالأسباب؟ وها ‏أنا قد اشتريت بخاخ الربو كما وصف لي د. سعيد وسأضطر لاستخدامه حتى في ‏النهار ولا أدري ما حكم صيامي حينها ‏
    ‏- ها هو الدكتور سعيد قد أتى، وقبل أن أخبركم بالحكم الشرعي لاستخدام بخاخ ‏الربو.. أحب أن يشرح لنا عنه من الناحية الطبية حتى يترسخ في أذهانكم الحكم بعدها ‏‏.‏
    ‏- تحت أمرك يا شيخنا ... بخاخ الربو هو عبوة مضغوطة تحتوي على الماء وغاز ‏الأكسجين والمواد العلاجية ‏التي يقصد أن تصل إلى ‏الجهاز التنفسي، والنسبة الكبرى ‏فيها للماء، والباقي ‏للأكسجين والمواد العلاجية.‏ وهو عادة يذهب إلى الجهاز التنفسي، ‏ووصول شيء منها إلى المعدة أمر ‏مشكوك ‏فيه.‏
    وكذلك غاز الاكسجين الذي يحتاجه المرضى عند نقص نسبة الاكسجين في الدم فإن ‏غايته هو الشعب الهوائية .‏
    ‏- جزاك الله خيرا يا دكتور ، لذلك اختلف أهل العلم في الفطر ببخاخ الربو، والراجح ‏عدم الفطر به، وهو ما ذهب إليه جمع ‏كبير من أهل العلم ‏المعاصرين؛ لأن وصول ‏شيء منها إلى المعدة أمر ‏مشكوك فيه، وثبوت ‏الصوم يقين فلا يزول بالشك، وعلى ‏فرض أن جزءًا من هذه ‏المادة وصل إلى المعدة، فإنه قدرٌ يسيرٌ يعفى عنه، ‏كما هي ‏الحال فيما يبقى بعد المضمضة، والذي لا ينقض الصوم ‏بالإجماع.‏
    ويسري نفس الحكم على بخاخ الأكسجين فإنه لا يفطر أيضاً

    وهناك اشياء أخرى أيضاً تدخل الفم لكنها لا تفطر مثل الأقراص التي توضع تحت ‏اللسان لعلاج بعض الأزمات القلبية، وهي - كما أخبرني الدكتور سعيد - تُمتصُّ في ‏هذه ‏المنطقة مباشرة، ثم يحملها الدم ‏إلى القلب، فتتوقف الأزمة المفاجئة التي ‏أصابت ‏القلب..أليس كذلك يا دكتور ؟‏
    ‏-‏ بلى يا شيخ ، لقد وصفتَها بشكل دقيق، بارك الله بك ‏
    ‏-‏ تلك الأقراص ليست من ‏المفطرات؛ لأن دخولها إلى ‏البدن يكون عبر القنوات التي ‏توجد تحت اللسان، ثم عبر ‏الدم، فلا يصل إلى المعدة؛ وهي ليست أكلاً ولا شرباً، ‏ولا في معنى الأكل أو الشرب، لكن ‏يُشترط ألا يبتلع الإنسان ما يتحلل منها، ‏وإنما ‏يمُجُّه. ‏
    ويُلحق أيضاً بهذه المسألة في الحكم .. الغرغرة، وبخاخ العلاج الموضعي للفم، ‏فلا ‏يفطر بها، بشرط أن يجتنب ابتلاع ما وصل إلى الحلق.‏

    ‏-‏ جزاك الله خيرا يا شيخ ... ونفع بعلمك، لا زال لدينا بعض المسائل التي تحتاج ‏لتوضيخ من فضيلتك ... بالإضافة إلى أسئلة أم يوسف التي لم أسألك عنها بعد.‏
    ‏-‏ حسناً نتابع حديثنا غدا إن شاء الله ، لكن لا بد أن تحضر أيضاً يا دكتور.‏
    ‏-‏ أ‏نا في الخدمة ... فليس أحب إلى قلبي من جلسة علم كهذه نحمل ما نتعلمه فيها ‏إلى أهلنا وأحبائنا. ‏


    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلقة التاسعة عشرة مفسدات الصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:31

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة التاسعة عشر ۩۞۩


    ‏- د. سعيد .... د. سعيد أرجوك أن تحسم لنا الأمر ‏
    ‏- ماذا هنالك يا أبا أحمد ؟؟
    ‏- تباحثنا أنا وأبو يوسف حول منظار المعدة عن طريق الفم، هل يُدخَل الى الجوف ‏وحده أم يضيفوا معه مواد أخرى ؟
    ‏- الصحيح أن لاستعمال منظار المعدة حالتان:‏
    الأولى: أن يقوم المعالج بوضع مادة هلامية أو مادة دهنية أو نحو ذلك على ‏هذا ‏المنظار من أجل تسهيل عملية ‏دخوله، أو يضخ الطبيب عبره محلول الملح ‏ونحوه ‏لإتمام عملية التصوير.‏
    الثانية: أن يقوم المعالج بإدخال هذا المنظار بدون وضع أي شيء عليه أو من ‏خلاله
    هذا ما أستطيع إفادكما به، أما إن كان نقاشكما حول صحة صوم من يتعرض لمنظار ‏المعدة ... فشيخنا المعني بالأمر ..‏
    ‏-‏ سأوضح لكم الأمر يا أحبائي ... فإن أضيف له مواد تدخل إلى الجوف ويمتصها ‏البدن ففي هذه الحال يفطر الصائم؛ ‏
    أما ادخال المنظار بدون وضع أي شيء عليه أو من خلاله، ‏وقد اختلف أهل ‏العلم ‏المعاصرون في الفطر به، بناء على اختلافهم فيما يحصل به ‏الفطر، هل هو ما ‏يطعم ويشرب ويحصل به ‏التغذية، أم أن كل ما دخل البدن فهو ‏داخل في الأكل ‏والشرب؟ ‏
    وقد اختار شيخ الإسلام أنه يشترط أن يكون مما يطعم أو يشرب، ‏فيتحلل وينتفع به ‏البدن، وقد صدر قرار المجمع ‏الفقهي بهذا القول، واختاره الشيخ ‏ابن عثيمين رحمه ‏الله.‏
    يبدوأن لديك تعليق يا دكتور ‏
    ‏-‏ نعم يا شيخنا ..‏
    ‏-‏ هناك منظار أخر وهو منظار البطن يدخل إلى بطن المريض عن طريق فتحة ‏صغيرة في جدار البطن، حتى ‏يصل إلى ‏تجويف البطن، ‏وليس إلى المعدة، ويكون ‏ذلك لأغراض علاجية، مثل ‏استئصال ‏المرارة، أو استئصال الزائدة الدودية، ‏أو ‏استئصال حصوات معينة، وأحيانا ‏يكون ‏لأغراض تشخيصية كالتصوير، أو ‏لأخذ عيِّناتٍ من الكبد أو نحو ذلك، فما حكم ذلك بالنسبة للصائم ؟
    ‏-‏ والصحيح أنه ليس مفطرا، لدخوله من منفذ غير معتاد، فهو ليس مما ورد به ‏النص، ‏ولا ‏في معناه، وبهذا صدر ‏قرار مجمع الفقه الإسلامي السابق، ويستثنى ‏من ذلك ما ‏إذا ‏صاحبه موادٌ دهنيةٌ، فإنه يحصل الفطر بذلك.‏


    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلقة العشرون مفسدات الصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:33

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة العشرون ۩۞۩

    ‏-‏ يوسف ، يا بني ... لماذا منعت الممرضة من أخذك إلى غرفة التخدير ؟؟!‏
    ذلك أمر الطبيب ولم يبقَ على موعد العملية الكثير ‏
    ‏-‏ أمي ... لم يبقَ على أذان المغرب سوى نصف ساعة .. هل تريدين أن يفسد ‏صيامي!! ‏
    ‏-‏ هداك الله يا يوسف ... مـ...‏
    ‏-‏ ماذا هناك يا أم يوسف .. علامَ تتشاجران ؟!‏
    ‏-‏ ماذا أفعل وهو يصرعلى عدم الذهاب للتحضير للعملية قبل الأذان ؟
    ‏-‏ لا عليك أنت ... فالشيخ همام قادم خلفي وسيقنعه، اذهبي أنت إلى غرفة انتظار ‏النساء الآن.‏
    ‏-‏ حسناً .. سأنتظر هناك ‏

    ‏-‏ السلام عليكم ‏
    ‏-‏ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. أهلا بشيخنا الفاضل
    ‏-‏ أبي .. أبي .. اسأله يا أبي لو سمحت ‏
    ‏-‏ حسنا حسناً يا يوسف، متى ستتخلى عن عجلتك هذه !!‏
    يوسف سيأخذ الأن غاز التخدير الذي يدخل عن طريق الأنف أو الفم وهو قلق ‏بشأن صيامه !‏
    ‏-‏ هههههه .. بارك الله فيك يا يوسف، هذا الحرص يدل تعظيم لأمر الله في قلبك، ‏زادك الله حرصاً ‏
    أما عن سؤالكم .. فإذا تعاطى المسلم مادة التخدير - وهي غازات تستنشق عن ‏طريق الأنف، أو تأخذ عن ‏طريق الفم- فقد صدر قرار ‏المجمع الفقهي بعدم الفطر ‏به؛ وذلك أنه ليس طعاما، ولا ‏شرابا، ولا في معناهما، فهي تذهب إلى مجاري ‏التنفس، وما قد ‏ينفذ ‏منها إلى الحلق فهو يسير مما يعفى عنه، فلا يحصل الفطر به ‏قياساً على ما يبقى في الفم بعد ‏المضمضة.‏
    أما إن كانت تلك الغازات تؤخذ عن طريق آخر غير الفم والأنف، كالوريد ‏ونحوه، ‏فعدم الفطر بها من باب أولى.‏

    ‏-‏ لكن ماذا بشأن نفس الشخص المخَدَّر؟
    ‏-‏ هذا سؤال مهم يا أبا يوسف ... فإن كان التخدير كُليًّا، و استغرق التخدير اليومَ ‏كلَّه، من طلوع الفجر ‏إلى غروب الشمس، فإنه ‏يجب عليه القضاء عند جمهور ‏الفقهاء؛ لأن الصوم إمساك بنية، ولم يحصل هذا ‏من ‏المُخدَّر.‏
    ‏ أما إن استغرق التخدير جزءا من النهار فقط، فإن الصحيح من أقوال أهل العلم ‏أن ‏صومه صحيح، ما دام ‏مستصحبا لنية الصوم حكما، بمعنى أنه لم يُرِد أن ‏يقطع ‏الصوم.‏
    ‏-‏ بعضنا قد يحتاج إلى تخدير موضعي لا يُفقد الوعي لكن يُفقد الإحساس في موضع ‏العملية فهل لذلك تأثير على صحية الصيام ؟
    ‏-‏ لا، فهذا لا يحصل به ‏الفطر؛ لأن الإنسان لا يزال بقواه العقلية، ويستصحب ‏النية ‏حقيقة أو حكما. ‏
    ‏- أرهقناك اليوم يا شيخنا ... جزاك الله عنا خيرا الجزاء ‏
    ‏-‏ بالعكس يا أبا يوسف، المهم أن نطمئن على صحة ولدنا الحبيب، سأترككم الآن ‏برعاية الله .‏
    ‏-‏ لا تنسى لقاءنا بعد غد يا شيخ .. موعدنا قائم بإذن الله وقد وعتنا أن تكلمنا عن ‏الحقن العلاجية، سواء كانت جلدية أو عضلية أو وريدية.‏
    ‏-‏ ‏ إن شاء الله تعالى.‏


    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلقة الحادية والعشرون مفسدات الصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:34

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الحادية والعشرون ۩۞۩

    -‏ هنيئاً لك سلامة يوسف يا أبا يوسف ‏
    ‏-‏ سلّمك الله يا أبا أحمد ... أين تُراه شيخنا اليوم، ليس من عادته أن يتأخر عن ‏موعده !‏

    طق طق طق ..‏
    ‏-‏ لا بد أنه هو
    ‏-‏ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ‏
    ‏-‏ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أهلا وسهلاً شيخ همّام
    ‏-‏ أعذروني على التأخير فذلك خارج عن إرادتي، كنت في المستوصف أنتظر ‏دوري لأخذ حقنة المسكّن، وما أن تعرّف علي الممرض حتى انهال علي بالأسئلة ‏حول حكم الحقن العلاجية للصائم ‏
    ‏-‏ لقد سبَقنا أخونا لما وعدتنا به ... فبماذا أجبته؟
    ‏-‏ لقد سأل عن الحقن العلاجية كلها، سواء كانت جلدية أو عضلية أو وريدية، ‏والصحيح أنها لا تأخذ حكم الأكل ولا الشرب، وليست في معناهما، وعليه فلا ‏يحصل ‏بها فطر، كما قرر مجمع الفقه الإسلامي الدولي، كثير ‏من الجهات ‏الشرعية المعتمدة في كثير من بلاد ‏المسلمين، حتى عدَّه بعضُهم إجماعاً ‏معاصراً.‏
    ‏-‏ وهل يشمل ذلك حقن الأنسولين التي يأخذها مرضى السكري ، يا شيخ؟
    ‏-‏ حقن النسولين أيضأ ليست من المفطرات مع أنه إن استطاع المريض ‏تأخيرها إلى ‏ما بعد الإفطار فهو أولى.‏
    ‏-‏ هذا يعني أن جميع الحقن لا تفطر؟
    ‏-‏ لا يا أبا أحمد ... فالحقن المغذية أمرها مختلف، تلك المكونة من محلول مائي ‏يحتوي على السكر ‏والأملاح والماء، وربما ‏أضيف إليه بعض العلاجات، وتعطى ‏هذه الحقن عن طريق ‏الوريد، فهذه الحقن وإن كانت لا تدخل إلى الجسم من ‏المنفذ ‏المعتاد للأكل والشرب، ‏إلا أنها تقدِّم نفس ما يقدمه الأكل والشرب للجسم، وعليه ‏فهي مفطرة على ‏الصحيح ‏

    ‏-‏ لو سمحت لي شيخنا .. لدي سؤال من أم يوسف ، تعلم أن النساء – بعد استعمال ‏المنظفات الكيماوية في المنزل – تلجأنَ لدهن أيديهنّ بالكريمات المطرية، فهل ‏لذلك تأثير على الصيام بما أن الجلد يمتصها وتدخل إلى داخل الجسم ؟

    ‏-‏ يمكنك أن تطمئن أم يوسف ... فلا تأثير أبدا للمراهم والكريمات على صحة ‏الصيام ‏
    كما هي الحال أيضا في كل ما يمتص عن طريق مسامات الجلد كالمواد النفاثة التي ‏تحتويها اللصقات ‏العلاجية المسكنة ونحوها، أو حتى التي تفرز موادًّا تساعد على منع ‏الحمل، أو ‏الامتناع من ‏التدخين، وقد اتخذ مجمع الفقه الإسلامي قراراً بالإجماع على ‏أن هذه الأشياء لا تفطر؛ ‏ فإن الناس كانوا على عهد النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏يحتاجون إلى الأدهان في جلودهم وشعورهم، ولو كان مفطِّراً ‏لنبَّه عليه ‏النبي صلى الله ‏عليه وسلم

    ‏-‏ معلومات هامة بالفعل .. بوركت شيخنا، حان الآن وقت الحلويات التي أعدتها أم ‏يوسف خصيصاً لك ولضيوفنا الكرام.. ‏



    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلقة الثانية والعشرون مفسدات الصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:35

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الثانية والعشرون ۩۞۩


    -‏ أهلا أهلا رمضان ... شهر البركة والصيـام ‏
    ‏-‏ حول قراءة للقــرآن ... وتراويــــحٍ وقيـــــام ‏
    ‏-‏ وذِكرٍ للرب الرحمن.. تدور أعمال الأنـــــام
    ‏-‏ هيّا هيا يـــا إخــوان ... نلقى شيخنا همّـــــام
    ‏-‏ بصحبة أقرب الجيران .. نسمع أطيب الكلام

    ‏-‏ ههههههه ... لقد صرتُ شاعراً يا صفية !!!‏
    ‏-‏ كلماتك جميلة يا يوسف، لا بد أن تنشدها أمام أصحاب أبي الليلة ‏
    ‏-‏ لقد أنشدتها بالأمس وشجعوني على ممارسة هذه الهواية .... الباب يدق، لا بد أنه ‏أبي وصحبه، سأفتحه
    أين كنت يا أبي .. لقد انتظرناك طويلاً
    ‏-‏ هلّا تركت لي المجال لأسلم عليكم أولاً !!!! أين أمك ؟
    ‏-‏ ها أنا ذا يا أبا يوسف، كيف حال جارنا يحيى؟
    ‏-‏ إنه بخير والحمد لله ... لم يجروا له العملية فقط القسطرة ‏
    ‏-‏ وما تلك ؟
    ‏-‏ القسطرة هي إدخال جهاز أو أنبوب عن طريق الوريد حتى يصل الأوردة ‏والشرايين المتصلة ‏بالقلب، أو في أي مكان في ‏البدن، ويستعمل هذا النوع من ‏العلاج أحيانا لأغراض ‏تشخيصية لاكتشاف التجلُّطات في الأوردة ‏والشرايين، ‏وأحيانا لأغراض علاجية، مثل ‏فتح بعض الشرايين المغلقة أو التي ‏فيها تجلط.‏
    ‏-‏ وهل كان من الضروري أن يجريها بالنهار؟ لماذا لم ينتظروا إلى ما بعد الإفطار؟
    ‏-‏ القسطرة لا يحصل بها الفطر يا أم يوسف؛ إلا إذا كان يصاحبها مادة هلامية أو ‏مادة دهنية، فإنه يحصل بها الفطر، ‏كما هو الحال في منظار المعِدة.‏
    ‏-‏ بالمناسبة هل سألت الشيخ عن موضوع الغسيل الكلوي فأم جارنا أبي أحمد ‏أخبرتني بأنها لديها جلسة غداً وتريد أن تعرف حكمه خلال صيام المريض ‏
    ‏-‏ نعم لقد سألت الطبيب أولاً عن طرق الغسل، وقال لي إن للغسيل الكلوي ‏طريقتان: ‏
    الأولى: الغسيل بواسطة آلة تسمى الكِلية الصناعية، حيث يتم سحب الدم إلى ‏هذا ‏الجهاز, ويقوم الجهاز بتصفية ‏الدم من المواد الضارة، ثم يعود إلى الجسم عن ‏طريق ‏الوريد، وفي أثناء هذه الحركة قد يحتاج إلى سوائل مغذية ‏تعطى عن طريق ‏الوريد. ‏
    الثانية: عن طريق الغشاء البريتوني في البطن، وذلك بأن يُدخَل أنبوب صغير ‏في ‏جدار البطن فوق السُّرة, ثم ‏يدخل قرابة لترين من السوائل تحتوي على نسبة ‏عالية من ‏السكر الجلوكوز إلى داخل البطن, وتبقى في الجوف ‏لفترة، ثم تسحب ‏مرة أخرى، ‏ويكرر هذا العمل عدة مرات في اليوم.‏
    ‏-‏ المهم ... ما حكم الشرع في صيام المريض؟؟؟
    ‏-‏ ‏ قال الشيخ أنه اختُلف فيه، والصحيح أنه في حال ما ‏إذا ‏استصحب سوائل مغذية ‏ونحوه أنه يفطر؛ والمريض الذي أفطر بسب إضافة المحاليل المغذية له أثناء ‏الغسيل عليه القضاء ‏في أيام أخر متى وجد قوة للصيام، إلا أن يكون ذلك هو حاله ‏الغالب وليس لديه فرصة ‏للقضاء فإنه يطعم مسكيناً عن كل يوم أفطره.‏
    أما إذا كان يحصل به مجرد تنقية للدم فقط، فإنه لا يفطر
    ‏-‏ جزاك الله خيرا ... سأذهب لأخبرها وأعود حالاً.‏




    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلقة الثالثة والعشرون مفسدات الصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:36

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الثالثة والعشرون ۩۞۩

    -‏ سبق وأن قلت لك يا أم يوسف ... من الضروي أن تتعلم كل امرأة فقهَ العبادات .. ‏ومن أهمها الطهارة والصلاة والصوم حتى لا تقع في الخطأ وتفسد عباداتها وهي ‏لا تدري وها نحن في رمضان نجد النساء تكثرن السؤال عما يواجهن من أمور ‏خاصة بهن
    ‏-‏ لا بد أنك تريدين أن تخبريني بشيء درستيه مجدداً في دورة الفقه ‏
    ‏-‏ صدقتِ يا حبيبتي .. كنا ندرس مفسدات الصيام وتطرقت الداعية إلى موضوع ‏الغسول المهبلي
    ‏-‏ ماذا تقصدين يا أم سعيد بالغسول المهبلي ؟
    ‏-‏ ‏ المراد بالغسولِ المهبليِ المحاليلُ المطهِّرة أو العلاجية التي تتعاطاها المرأة عن ‏طريق ‏الفرج (القبل)‏
    ‏-‏ وهل هي تفسد الصيام ؟؟؟
    ‏-‏ الصحيح أنه لا يفطر؛ لأن هذا الغسول ليس ‏أكلا ولا شربا، ولا مما يحصل الفطر ‏به بالنصِّ، ولهذا ‏جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي أنه غير مفطِّر.‏
    وكذلك المنظار المهبلي أو الفحص الداخلي للمرأة وأدواته.. فإنه لا يفطر
    ‏-‏ وهل أخبرتكم بشيء بخصوص التحاميل المهبلية؟؟
    ‏-‏ نعم قالت بأن هذا كله ‏لا يعد مفطراً
    ‏-‏ بارك الله فيك يا أم سعيد ... الآن عرفت ماذا تقصدين بأن المرأة يمكن أن تفسد ‏عبادتها بجهلها .. فقد تعتقد فساد صيامها في مثل هذه الحالات وتفطر . ‏

    ‏-‏ على فكرة حتى التحاميل الشرجية التي توضع في دبر المريض، وتشبه المراهم، ‏وتستعمل لعلاج ‏بعض الأمراض مثل ‏البواسير ولتخفيض الحرارة، فهذه التحاميل ‏محل خلاف بين أهل ‏العلم، فالأقرب أنه لا يحصل الفطر بها، ‏وليست مثل الحقنة ‏الشرجية

    ‏-‏ تقصدين بأن الحقنة الشرجية تفسد الصيام ؟؟

    ‏-‏ ‏ نعم .. لأن المواد ‏الغذائية بالحقنة الشرجية أكثر، فهي يحصل بها معالجة وغسيل ‏للأمعاء، عن طريق ضخ الماء وبعض الأدوية كما ‏هو ‏معروف، وقد قرر الأطباء ‏أن الدبر متصل بما يسمى بالمستقيم، ثم بعد ذلك القولون ‏أو الأمعاء ‏الغليظة، ‏والحقنة تكون في هذه المنطقة، فيحصل امتصاص يسير للماء ‏والأملاح ‏والسكريات في الأمعاء الغليظة ....ولهذا فالقول ‏بالتفطير هو ‏الأظهر والأرجح

    ‏-‏ قد سمعت أن المنظار الشرجي يفسد الصيام ، فهل ذلك صحيح ؟
    ‏-‏ ليس بالضرورة يا أم يوسف ، فالمنظار الشرجي إذا كان بحيث يصل إلى مناطق ‏الامتصاص، وهي الأمعاء الغليظة فما ‏فوق إلى المعدة، فإن ‏ضخ معه شيء من ‏السوائل أو المحاليل أو المواد الهلامية أو الدهنية ‏أو نحو ذلك، فإنه حينئذً تكون في ‏حكم الأكل ‏والشرب، فيحصل الفطر بها.‏
    ‏ أما إذا لم ‏يضف إليه محاليل أو مواد، أو أضيف، ولكن لم يصل إلى ‏أماكن ‏الامتصاص، فإنه حينئذٍ ‏لا يفطر.‏

    ‏-‏ وهل حكم ما يدخل عن طريق الشرج نفس حكم مايدخل عبر مجرى البول ؟؟
    ‏-‏ لا ... هو أمر مختلف حيث أن مسالك البول ليست منفذاً إلى ‏المعدة، ولا إلى ‏الأمعاء الغليظة أو الدقيقة، أو مراكز ‏الامتصاص أو الجهاز الهضمي
    ‏-‏ فما حكمها اذن يا أم سعيد؟
    ‏-‏ حسب ما درسنا .. فإن المناظير الطبية، والتي تستعمل لإدخال بعض المحاليل ‏لغسيل المثانة، أو بعض الأدوية، ‏وأحياناً ‏بعض المواد التي تصاحب عملية ‏التشخيص بالأشعة، ليتضح التصوير بإضافة ‏هذه المواد، فهذه الأمور، سواء ‏كانت ‏للرجل أو للنساء ‏.... حسب القول الراجح أنها لا تعدُّ ‏مفطرة، وهو ما صدر به ‏قرار مجمع الفقه الإسلامي.‏
    ‏-‏ شكر الله لك يا أم سعيد ، أرجو أن تتذكريني كلما تعلمتم شيئاً جديداً، فأنت تعرفين ‏ظروفي ولا يمكنني حضور حلقات الفقه تلك .‏
    ‏-‏ طبعا .. يا حبيبتي أنت جارتي .. والنبي صلى الله عليه وسلم وصى بالجار.‏

    ‏ 



    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"
    avatar
    أم رنيم
    مشرفة

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    الحلقة الرابعة والعشرون مفسدات الصيام

    مُساهمة من طرف أم رنيم في الأحد 22 يونيو 2014 - 12:40

    ۩۞۩ فقه الصيام – الحلقة الرابعة والعشرون ۩۞۩

    -‏ هل رأيت حادث السيارات على الشارع العام يا شيخ ؟
    ‏-‏ نعم، الحادث كان عنيفاً.. لكن بفضل من الله لم تكن هناك وفيات إنما بعض ‏الإصابات البليغة وقد طلب رجل الإسعاف ممن يستطيع التبرع بالدم من ‏الحاضرين أن يذهب فوراً الى المستشفى، أرجو أن تكون ممن لبى النداء يا أبا ‏يوسف.‏
    ‏-‏ وهل يجوز التبرع بالدم في نهار الصيام ، دون أن يفسده؟
    ‏-‏ كثير من أهل العلم قاسوا تبرع الدم على الحجامة لكن الأظهر أنهما مختلفان، ‏وأن ‏الحكم يجب أن يكون تابعا لكمية الدم المأخوذة ‏في التبرع:‏
    ‏ فمتى كان الدم المُتَبرَّع به كثيرا كان مفطرا ‏
    ومتى كان يسيرا لم يكن ‏مفطرا ‏
    ذلك بالنظر إلى العلة في التفطير بالحجامة، ففي البخاري ‏أن أنس بن مالك رضي ‏الله عنه سئل: "أكنتم تكرهون الحجامة ‏على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ ‏فقال: ‏لا، إلا من أجل الضعف"، ومعلوم أن أخذ الدم الكثير في التبرع ‏يصيب ‏البدن ‏بضعف وإنهاك، فيكون مفطِّرا بهذا الشرط.‏. أي ضعف البدن.‏

    ‏-‏ على ذِكر الحجامة .. فقد أخبرني أبو أحمد أنها تفسد الصوم فأثناني ذلك عنها، ‏فهل ذلك صحيح يا شيخ ؟
    ‏-‏ الخلاف في أمر الحجامة كبير ... والصحيح أننا حين نسمع حديث أنس رضي الله ‏عنه نعرف أن الحكم منسوخ، بمعنى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان قد أخبر بأن الحاجم ‏والمحجوم يفسد صيامهما بالحجامة ثم جاء أمر آخر بالجواز فألغى الحكم الأول
    فقد روي عن أنسِ بنِ مالكٍ رضي الله عنه قال : أولُ ما كُرهتِ الحجامةُ للصائمِ ‏أنَّ جعفرَ بنَ أبي طالبٍ احتجمَ وهو صائمٌ فمر به النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال : ‏أفطر هذان ! ! ثم رخص النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بعدُ في الحجامةِ للصائمِ . ‏وكان أنسٌ يحتجمُ وهو صائمٌ... هل اتضح الأمر يا أبا يوسف؟؟‏

    ‏-‏ نعم نعم يا شيخنا ... هل أفهم من كلامك أن تحليل الدم أيضاً لا يفسد الصيام؟
    ‏-‏ أما أخذ الدم للتحليل ونحوه ... فقد ذهب كثير من أهل العلم ‏إلى أن أخذ عينات من ‏الدم للتحليل لا يحصل الفطر به، ‏وهو ‏الصحيح.‏ فالدم المأخوذ للتحليل في الغالب ‏يكون يسيراً و العبرة ‏في الفطر بالدم ما يصيب ‏البدن من الضعف والإنهاك.‏

    ‏-‏ ‏هل بقي شيء من المفسدات المختلف فيها .. لم تخبرنا به يا شيخ همام؟
    ‏-‏ بقيت مسألة أخذ عينات (خزعات) من الكبد أو غيره من الأعضاء.‏
    ‏-‏ بالتأكيد أنها مفطرة ...‏
    ‏-‏ لقد أخطأت في توقعك يا أبا يوسف هذه المرة .. فقد صدر قرار مجمع الفقه ‏الدولي بكون هذا الفعل غير مفطر، بشرط ألا تكون الآلاتُ ‏مصحوبةً بمحاليل أو ‏مواد ‏دهنية.‏
    وفي الأخير فإنه ينبغي على الطبيب المسلم نصح المريض بتأجيل ما لا يضرُّ ‏تأجيله ‏إلى ما بعد الإفطار من ‏صور المعالجات التي تحدثنا عنا في جلساتنا .‏
    والأن اسمح لي أن أودعك فإني مسافرٌ غداً ‏

    ‏-‏ بارك الله فيك يا شيخنا ... سنشتاق إليك كثيراً ، لقد فاجأتنا قرب موعد سفرك، ‏ولا زلنا متعطشين إلى المزيد من جلساتك هذه.‏
    ‏-‏ إذا قدر الله لي العودة .. ستجدوني عندكم قريبا .. أستودكم الله يا أحبائي ‏
    ‏-‏ رافقتك السلامة يا شيخنا ‏



    الحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات ‏

    بهذه الحلقات الأربع والعشرين .. تنتهي حكايتنا مع الصيام ‏
    راجين من الله أن ينفعنا بها ويعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته
    فما كان فيها من صواب فمن الله وما كان خطأ فمن نفسي ومن الشيطان
    ‏ ‏



    ***********************************************
    قال يحي بن معاذ: "ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه"

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 19:59